عفواً سيادة النائب الأول لقد ضحكوا عليك !!!

نجوم ساطعة : شبور قوج اللي
أولا قبل البدء في تفاصيل هذا المقال اريد ان اقدم تهنئة خاصة لمنتخب الشباب الذي حقق اول انتصاراته على منتخب الجارة يوغندا و هذا انجاز يحسب للمدرب الصاعد سايمون و كتيبته المؤلفة من كوكبة نيرة من الشبان الاشاوس الذين رفضوا الازلال بخماسية اخرى في الديار على غرار النجم الساطع فمبروك للمدرب و اللاعبين و كل جماهير الرياضة في البلاد .
بعد انتصار النجم الساطع ذهب رئيس الاتحاد ومعه اللاعبين و الجهاز الفني و بمعية بعض اعضاء المجلس ، الى مكتب النائب الاول لرئيس الجمهورية و هي خطوة تعتبر عادية بالنسبة لكل متابع للشأن الرياضي في البلاد ، أما المشكلة و السبب الذي جعلني اضع هذا العنوان ، هو ان رئيس الاتحاد تعمد و مع سبق الاصرار ان يقنع النائب الاول لرئيس الجمهورية بأن المنتخب الذي حقق الانتصار على منتخب يوغندا هو النجم الساطع أي المنتخب الاول .
 Senior National Team و هذا ما جعلني اخرج عن صمتي لان النخبة التي تتولى امر الاتحاد الان ينقصهم امر في غاية الاهمية على و هو الوضوح ، فكان من الاجدر مصارحة السيد النائب الاول بأن المنتخب الاول خسر جميع مبارياته في تصفيات كاس الامم الافريقية ٢٠١٩ ، و نحن نبحث عن دعم لهم من جميع النواحي المادية المعنوية لكي يحفظوا ماء وجهنا و تكملة المشوار في التصفيات و لو ان الحسابات معقدة للنجم الساطع نسبة لصعوبة المواجهة في اخر جولة من التصفيات،  و كان من الواجب تحفيز اللاعبين حتى في حالة خسارتهم ، المعلومة التي اوصلها فرانسيس للنائب الاول هو ان منتخب جنوب السودان هو من حقق الانتصار دون ان يخبره ان المنتخب الذي حقق اللانتصار هو منتخب الشباب under 23 team لكي تتضح الصورة للسيد النائب الاول و حتى التبرع الذي تبرع به كان من حق لاعبي المنتخب الاول نصيب في القسمة ، لانهم قدموا واجب لا يقل عن النتيجة التي حققها منتخب الشباب لانه ينبغي ان لا يكون التحفيز الا في حالة الفوز فقط ، فكل من ارتدى شعار المنتخب في جميع المحافل الدولية يستحق التكريم و التحفيز و له الحق ايضا مقابلة الرئيس و النائب الاول و هذا ليس مرهون بتحقيق ثلاث نقاط او التأهل الى المرحلة التالية  .
في هذا الصدد تحدث لي احد الاخوة المهتمين بالشان الرياضي في البلاد فقال لي : لماذا عدت و من هذا المنطلق تنتقد سياسات الاتحاد بما انك قد انهيت فترتك في رئاسة الاتحاد و كانت بحلوها و بمرها افضل من الراهن في عهد خلفك الذي ظن الجميع انه الامين القوي ؟ فقلت له : عزيزي الوضع بيني و بين خليفتي اصبح مثل الواقع الحالي بين ترامب و اوباما فعندما علم الاخير ان الرئيس الحالي يريد تدمير ارثه و كل ما بناه في فترة حكمه بما فيه برنامج التامين الصحي المعروف ب Obama Care و حقوق اللاجئين و حقوق المراة و الطفل , تدخل و ظهر في الاضواء من جديد بكاريزميته و كان لذلك تاثير ايجابي فوجود نفر من النساء في الكونغرس الان و بعد الانتخابات خير دليل على ذلك .
الامين و مجلسه فقدوا البوصلة و هذه المقالات فقط من اجل تصحيح مساره لانني اراه يقع في اخطاء قد وقعت فيها انا سابقا بالتحديد في كيفية بناء الثقة داخل مجلسه المتهالك فخلافاته الحالية مع نائبه و ابعاده له من مطبخ صناعة القرار الرياضي و عدم انسجام بين اعضاء المجلس ستكون بمثابة القنبلة الموقوتة التي ستعصف بمجلسه و بكرة القدم و ستكتب للكرة شهادة وفاة في عهده هذا إن لم تكن قد ماتت سريرياً.
على الصعيد الاعلامي وصلني تقرير اخر عن الأمين القوي كما كان يسمونه , محتوى التقرير هو أن رئيس الاتحاد فرانسيس و معه الناطق الرسمي للإتحاد و صحفي اخر من اتباعه قد دونوا ٣ بلاغات جنائية ضد احد الشباب الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي و هو كاتب إعلامي مشهود له بالكفاءة المهنية و له عمود في واحدة من الصحف الناطقة بالعربية ، فتحوا بلاغ ضده فقط لانه كتب أن رئيس الاتحاد فاشل و لا يستحق الاستمرار في منصبه كرئيس للاتحاد !! أغرب ما في الامر عندما فشلوا في القبض عليه لاسباب تتعلق بوضعية الشخص  في الدولة و بعد تدخل الاجاويد طالبوا من الكاتب الاعلامي مبلغ ٦٠٠ الف جنيه من أجل التنازل عن البلاغات الثلاث !! بربكم هل يستحق هؤلاء الاحترام بعد هذا  الموقف هل مازال الامين قوياً أم اثبت أنه سمساراً ؟
نصيحة للاخ رئيس الاتحاد هل تتذكر يا اخي عندما كنت مرشحاً و عندما رفعت شعارا باسم الرياضة تجمعنا ؟ هل تتذكر جيداً عندما استخدمت الاعلام كسلاح و إستعنت ببعض الاعلاميين للترويج لحملتك ؟ نعم هكذا هو الاعلام إنه سلاح ذو حدين اليوم معك و غداً ضدك و يؤسفني إنك الان اصبحت ترفع فيهم قضايا في المحاكم  قل لي ايها الصديق الوفي كم منهم ستقبض و كم منهم ستستطيع تكميم افواههم لكي لا يتحدثوا عن فشلك ؟
أخيراً سألني أحدهم هل تتوق الى العودة الى موقعك السابق كرئيس للاتحاد ؟
الاجابة : هل نادية أروب ما زالت موجودة على رأس وزارة الشباب و الرياضة في البلاد ؟
اذا كانت الاجابة نعم  حتى لو رأس الدكتور عيسى حياتو اتحاد الكرة في جنوب السودان حتماً سيفشل !
و لنا عودة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*